النقابة الوطنية لعمال التربية" /> النقابة الوطنية لعمال التربية" />
الأخبار الوطنيةالأسنتيو للأخبارالمستجداتقوانين

اقتراحات و مساهمات الاسنتيو في ما يخص المشروع التمهيدي لقانون يُعدل و يُتمم القانون رقم 90-14 المؤرخ في 02 يونيو سنة 1990،المتعلق بكيفيات ممارسة الحق النقابي.

اقتراح النقابة الموجه إلى السيد الأمين العام لوزارة العمل والتشغيل و الضمان الاجتماعي

اقتراحات و مساهمات فيما يخص المشروع التمهيدي لقانون يُعدل و يُتمم القانون رقم 90-14 المؤرخ في 02 يونيو سنة 1990،المتعلق بكيفيات ممارسة الحق النقابي

مقدمة

منذ إقرار التعددية النقابية ضمن أحكام دستور سنة 1989 و الممارسة النقابية في الجزائر مؤطرة بالقانون 90/14 الصادر في 02 جويلية 1990 و الذي أُعِدَّ بناءا على المعطيات الاجتماعية و الاقتصادية لتلك الفترة و وفق منظومة قانونية عالمية لم تعُد صالحة في وقتنا الحالي ، و على ضوء الممارسة النقابية الميدانية التي تطورت في الثلاثين سنة الماضية اتضح جليًا عدم قدرة هذا النص القانوني على  مُواكبة مسيرة النشاط النقابي فضلا عن مُطابقته للاتفاقيات الأساسية لمنظمة العمل الدولية التي صادقت عليها الجزائر.

إن سعيكم الجاد من خلال هذا المشروع التمهيدي الذي اقتصر على تعديل المواد 04 و 06 و 08 و 09 و 56 و 59 , يــعد أكثر من ضروري لتحقيق مطابقة أحكام الاتفاقية 087، إلا أن التشخيص المنطقي يفرض علينا النظر إلى هذا النص القانوني من زاوية التعديل العميق ليستجيب لمُقتضيات الوقت الراهن و ليس من زاوية التعديل الجزئي البسيط الذي يُعالج بعض المسائل الآنية التي تفرضها الضغوطات الخارجية .

و من هذا المُنطلق فإننا في تنظيمنا النقابي نرى بأن استغلال هذه الفرصة لإجراء تعديل عميق للقانون 90-14، أصبح واجبا تقتضيه الضرورة لأن أي تعديل جزئي بسيط لبعض المواد منه، سوف يُؤدي إلى زيادة حجم الخلل في نص قانوني من الأهمية بمكان في منظومة العمل الوطنية.

 

إن اقتراحاتنا و مساهمتنا هذه، جاءت ضمن نظرة شاملة و وفق ملاحظات ناتجة عن ممارسة ميدانية أخذت بعين الاعتبار كل النقائص التي أقرها خبراء و مُهتمون بالقانون   وبالممارسة النقابية في الجزائر لذلك فإن اقتراحات التعديل في مساهمتنا هاته مست جُلّ الأبواب تقريبا،

لاسيما ما تعلق بمفاهيم تسجيل التنظيم النقابي و التمثيلية النقابية و المندوب النقابي والحماية لاسيما المواد :  01 و 02 و 04  و 08  و 09  و 10 و  34 و 35  و 36  و 38 و 39 و 41 و 46 و 48 و 56.

نرجو أن تجد مقترحاتنا الواردة ضمن هذه المساهمة، طريقها إلى التجسيد خدمة للفعل النقابي التعددي، الذي سوف يُسهم لا محالة في ارتقاء مفهوم الشراكة الإيجابية، المُؤدية حتما لتجنب النزاعات الفردية و الجماعية، التي تُكبد البلاد خسائر في الجهد و الوقت.

لتحميل المقترحات بصيغة pdf 

المقترحات 

1

2

3

4

5

6

 

تعليقات

comments


Share with Share on Google+

مقالات ذات صلة

إغلاق