النقابة الوطنية لعمال التربية" /> النقابة الوطنية لعمال التربية" />
الأخبارالأخبار الوطنيةالصحافة

مسؤول التنظيم بـ ” الأسنتيو ” قويدر يحياوي

هذا ما اتفقنا عليه بخصوص السنة الدراسية الحالية

مسؤول التنظيم بـ ” الأسنتيو ” قويدر يحياوي: هذا ما اتفقنا عليه بخصوص السنة الدراسية الحالية

مسؤول التنظيم بـ ” الأسنتيو ” قويدر يحياوي: هذا ما اتفقنا عليه بخصوص السنة الدراسية الحالية

اعترف قويدر يحياوي، عضو المكتب الوطني، ومسؤول التنظيم بالنقابة الوطنية لعمال التربية أن أفراد الأسرة التربوية وعلى رأسهم أولياء التلاميذ يعيشون حالة من التوتر بشأن مصير الامتحانات الرسمية لنهاية السنة، خاصة البكالوريا، في ظل تفشي فيروس كورونا وما أعقبه من قرار توقف الدراسة لمدة ستة أسابيع مع احتمال تمديدها إلى مدة أطول في حال استمرار تفشي الوباء خلال الأيام المقبلة.

وأضاف في تصريح لأخبار دزاير ” بما أن 80 في المائة من البرنامج الدراسي تم إنجازه خلال الفصلين الأولين، فقد قدمت النقابة، باعتبارها شريكا اجتماعيا، جملة من المقترحات لإنهاء الموسم الدراسي”.

وأشار عضو المكتب الوطني بالنقابة الوطنية لعمال التربية إلى أن النقابة أوصت ” بحساب فصلين للانتقال لجميع المستويات، وإعفاء المتمدرسين من امتحاني شهادة التعليم الابتدائي و شهادة التعليم المتوسط وتعويضهما بنقاط الفصلين الأول والثاني، في الانتقال إلى الطور الموالي”. وتابع ” وهو نفس ما تقاطعت النقابات العشر الحاضرة اليوم بخصوصه في اجتماع وزير التربية السيد محمد واجعوط والذي جمعه مع المجموعة الأولى لممثلي النقابات المعتمدة  في قطاع التربية قصد التشاور حول تنظيم أعمال نهاية السنة الدراسية”.

وأوضح قويدر يحياوي في هذا التصريح أن ” وزير التربية أكد أنه على استعداد تام للإصغاء إلى كافة الاقتراحات وأنه على يقين من الوصول مع كافة الشركاء إلى ما يرضي جميع أفراد الأسرة التربوية “.

وكشف مسؤول التنظيم بالنقابة الوطنية لعمال التربية أن النقابات تقدمت بهذه الاقتراحات المتفق عليها، وهي إقتراح تأجيل البكالوريا إلى شهر سبتمبر، وإنهاء السنة الدراسية، إضافة إلى اعتماد الفصلين 1 و2 للإنتقال وإلغاء امتحاني شهادة التعليم الإبتدائي والمتوسط ، مضيفا أن المقترح تضمن تخفيض معدل الانتقال.

واعتبر عضو المكتب الوطني للنقابة الوطنية لعمال التربية أن الإشكال الكبير يكمن في امتحان البكالوريا و هو مرتبط بقرار اللجنة العلمية لمتابعة كورونا، إذ سيكون القرار النهائي بعد إصدار قرار تمديد الحجر الصحي من عدمه يوم 14 ماي.

أخبار دزاير: كريم يحيى

تعليقات

comments


Share with Share on Google+

مقالات ذات صلة

إغلاق