النقابة الوطنية لعمال التربية" /> النقابة الوطنية لعمال التربية" />
الصحافة

تفاصيل لقاء وزيرة التربية بنقابة “الأسنتيو”حسب الرائد

logo

 

اقترحت أمس النقابة الوطنية لعمال التربية “الأسنتيو” خلال لقائها بوزيرة القطاع نورية بن غبريط بضرورة تناول ملف الإصلاح التربوي وفق مقارابات علمية حديثة لا تخرج عن دائرة البحوث العلمية قد تتيح إمكانية التقويم، كما دعت إلى عقد ندوة وطنية جادة بحضور الفاعلين وأهل الاختصاص قبيل نهاية الموسم. 

وطالبت الأسنتيو خلال لقائها مساء أمس بشأن العتبة التي أفقدت امتحان شهادة البكالوريا مصداقيته وقيمته كشهادة علمية وأثرت على ملمح التخرج بضرورة التخلي عنها بصورة نهائية وبخاصة في ظل اعتماد المواضيع الاختيارية. وفي هذا الصدد أكدت الوزيرة نورية بن غبريط بأن الإصلاح العام للمدرسة الجزائرية العمومية الذي تنوي القيام به يستدعي التخلي عن العتبة وإعادة النظر في الارتقاء الآلي بمرحلة التعليم الابتدائي والتكفل بانشغالات عمال القطاع والاهتمام بتكوين الأساتذة والمعلمين، بما يحقق غايات المدرسة. داعية الجميع إلى التعاون معها قصد إخراج المدرسة الجزائرية من أزماتها، وبالنسبة لتحضير الدخول المدرسي القادم أكدت الأسنتيو بأن سوء التسيير واللامبالاة وتسيب الكثير من مديري التربية لا ولن يضمن الاستقرار في سبتمبر القادم . فالعديد من الهياكل لم تنجز ولم تسلم رغم تجاوز الآجال والمئات من المؤسسات التربوية بدون تجهيز أما عن التاطير فحدث ولا حرج. وفي الشأن أكدت الوزيرة بأنها ستتابع الملف شخصيا وسوف تتصدى لكل مقصر يعيق الدخول المدرسي، كما جددت طلبها بضرورة التعاون والتنسيق لإنجاح الدخول المدرسي القادم وحول ملف الآيلين للزوال الذي كان محل صراعات طويلة قدمت النقابة الوطنية لعمال التربية تصورا عمليا لحل الأزمة وفق إحصاءات دقيقة. كما دعت الاسنتيو الوزيرة إلى ضرورة تحمل المسؤولية واتخاذ القرار ات الحاسمة للتكفل بهذه الفئات قبيل موعد الدخول المدرسي القادم ،وفي نفس الموضوع تم إطلاع الوزيرة بمشاكل وانشغالات الفئات الهشة الأكثر تضررا وعلى رأسها المساعدين التربويين والعمال المهنيين وموظفي الأسلاك المشتركة. وردا على هذه الانشغالات أكدت الوزيرة بأنها ستعكف على معالجة كل القضايا والانشغالات التي تخص الحياة المهنية لعمال القطاع، مشيرة بأن حل مشاكل عمال القطاع لا يقل أهمية عن بقية القضايا الجوهرية لإصلاح القطاع.

س. زموش

تعليقات

comments


Share with Share on Google+

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق