النقابة الوطنية لعمال التربية" /> النقابة الوطنية لعمال التربية" />
الأخبار الوطنيةالأمين العام الوطنيالتنسيقياتالمستجدات

التّنسيقية الوطنية للمساعدين والمشرفين التربويين تصدربيانا وطنيا

مًتابعـة منها لمٌستجدّات الحراك النّقابي والنّضالي الذي يقوده تكتّل النّقابات المــٌستقلة لقطاع التّربية وبلورة منها لموقف واضح وصريح من نتائج لقاء التكتل المـٌنعقد بتاريخ 24 جانفي 2019 تعلن التّنسيقية الوطنية للمساعدين والمشرفين التربويين المنضوية تحت لواء النقابة الوطنية لعمال التربية "أسنتيو" ما يلـــــــــــــي:

البَيـَــــــــــــان رقــــم   03–2019

 اضغك  على هنا لتحميل البيان 

Capture

 

مًتابعـة منها لمٌستجدّات الحراك النّقابي والنّضالي الذي يقوده تكتّل النّقابات المــٌستقلة لقطاع التّربية وبلورة منها لموقف واضح وصريح من نتائج لقاء التكتل المـٌنعقد بتاريخ 24 جانفي 2019 تعلن التّنسيقية الوطنية للمساعدين والمشرفين التربويين المنضوية تحت لواء النقابة الوطنية لعمال التربية “أسنتيو” ما يلـــــــــــــي:

  • تٌشيـــــد بموقف التّكتّل لا سيّما المتعلّق بالتّمسك باللاّئحة المطلبية المرفوعة من طرف نقابات التربية وتنوّه إلى تثمين ما ورد في بيان الإشعار بالإضراب للنقابة الوطنية لعمال التربية.
  • تؤكّد على مشروعية المطالب الواردة في بيانها رقم02-2019 ولا سيما المتعلّّقة بضرورة التسوية النهائية لملف الآيلين للزّوال وتمكينهم من الرٌتبة القاعدية وكذا ضرورة استصدار الرخص الاستثنائية لترقية المساعدين والمشرفين التربويين للرّتب الأعلى خاصة رتبة مستشار التربية  ناهيك عن تثمين الخبرة المهنية والشّـهادات الجامعية لحامليها من المساعدين والمشرفين التربويين دون إهمال حقّنا المشروع في الاستفادة من أحكام المرسوم الرئاسي14-266 عند تطبيقه وإعادة تصنيف رتبة المشرف التربوي في الصنف11 والمشرف الرئيسي في الصنف12 تماشيا وأحكام المرسوم المشار إليه منوّهين إلى أنّ إعادة التّصنيف حقٌٌّ لا مكرمة.
  • التأكيد على أنّ المرسوم الرئاسي14-266 جاء لتثمين شهادتي الليسانس والدّراسات الجامعية التّطبيقية فقط وبإسقاط أحكامه على قطاع التربية فإنّ الفئتين الوحيدتين المستفيدة منه هما: سلك أساتذة التعليمالابتدائي وسلك مساعدي ومشرفي التربية عن طريق آلية الإدماج وأي محاولة لتطبيقه خارج هذا الإطار إنّما هو مٌجاملة الوزارة لأسلاك على حسابنا وهو ما نرفضه في الشكل والمضمون والآلية وسنقاومه.
  • وقوفا على سطحيّـة الحــوار الذي جمع النّقابات مع ممثلي الوزارة، التنسيقية تدعو التكتّل إلى تبّني كل الخيارات بما فيها الغير مسبوقة من أجل احتكام الوزارة إلى جادة الصواب وفتح قنوات الحوار الجاد المفضي إلى الحلول المًُرضية للطرفين وفق أجندة زمنية عملية دقيقة ومعقولة.
  • تدعو الوزارة إلى تغليب منطق العقل وتجنيب القطاع الاضطرابات والهزات الارتدادية والتي من شأنها تعكير صفو السلم التربوي المنشود.
  • تدعو المساعدين والمشرفين التّربويين وعلى اختلاف توجهاتهم وانتماءاتهم إلى ضرورة الاستعداد الجدّي والفعلي لكل الخيارات التي تتطلبها الاستحقاقات النضالية القادمة من أجل تحقيق المطالب.

 

ختاما نشدّد على أنّ مطالبنا مطالب مهنية مشروعة وغير تعجيزية وعلى الوزارة تحقيقها في الأمد المنظور لأنّ أي تأخير سينجر عنه الاحتقان المــٌفضي إلى انتفاضة إداريّة تربوية يصعب حصر مآلاتها الخطيرة على السّلم التربوي.

 

تعليقات

comments


Share with Share on Google+

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق