النقابة الوطنية لعمال التربية" /> النقابة الوطنية لعمال التربية" />
الأخبار الوطنية

التكتل يضرب بقوة في اليوم الثاني ويكذب أرقام بن غبريط

نددت “الأسنتيو”، احد اقطاب التكتل النقابي المستقل، بتصريحات وزارة التربية حول نسب الإضراب المقدمة التي تدخل في إطار انتهاج سياسة الهروب إلى الأمام من خلال التلاعب بالأرقام.

واوضحت النقابة في بيان لها، أن الإشكال الحقيقي يكمن في عدم تمدرس التلاميذ ، فمهما كانت نسب الاستجابة فهناك عدد كبير من التلاميذ لا يدرسون والإضراب متواجد في 48 ولاية ، مشددة على أن الحقيقة واضحة وضوح الشمي مهما قدمت الوزارة من أرقام مغلوطة .

وأضاف البيان :”بالأمس أقرت وزارة التربية الوطنية أن نسبة الاستجابة للإضراب الذي دعا إليه تكتل النقابات المستقلة الخمس”النقابة الوطنية لعمال التربية “الأسنتيو”، الاتحاد الوطني لعمال التربية و التكوين “لونباف”، النقابة الوطنية المستقلة لأساتذة التعليم الثانوي والتقني “السناباست”، نقابة مجلس الثانويات الجزائرية “الكلا” والنقابة المستقلة لعمال التربية والتكوين “الساتاف”، بلغت 12,45% على المستوى الوطني خلال اليوم الأول، رغم بلوغ نسبة الاضراب75% في اليوم الأول،والتحاق عدد كبير من المؤسسات التربوية في الاطوار الثلاث في اليوم الثانى مم رفع النسبة المئوية في اليوم الثاني لتتجاوزنسبة 75% “.

وشددت النقابة على ان هذه التصريحات المغلوطة للوزارة لن تزيدهم إلا وحدة وإصرار على مواصلة النضال بكل الأشكال ونقول بأعلى صوت أننا مستمرون في البرنامج النضالي التصاعدي من اجل تحقيقالمطالب التي حملها الاشعار بالاضراب.

تعليقات

comments


Share with Share on Google+

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق