النقابة الوطنية لعمال التربية" /> النقابة الوطنية لعمال التربية" />
الصحافة

“الأسنتيو”: ملف الإصلاحات التربوية سيلاحق الوزيرة الجديدة

 

“الأسنتيو”: ملف الإصلاحات التربوية سيلاحق الوزيرة الجديدة

بدورها أكدت النقابة الوطنية لعمال التربية على لسان “يحياوي قويد” الأمين الوطني المكلف بالتنظيم والإعلام في حديث له مع “الحوار” بأن الوزيرة الجديدة لقطاع التربية ستواجه أهم ملف يؤرق كل الجزائريين، ويجعل الأسر تعيش في قلق دائم على مستقبل أبنائها، وهو ملف الإصلاحات التربوية، مضيفا أن إصلاحات بن بوزيد التي استمرت في وقت بابا أحمد والتي أسالت الكثير من الحبر بداية كلها أمور تحدث فيها الأولياء وأبناء القطاع والصحافة الوطنية.. لكن لا جديد.

وطرح ذات المتحدث التساؤل التالي: هل ستقدر الوزيرة الجديدة على تقديم البدائل الحقيقية للمدرسة الجزائرية وتحل مشكلات الجسد العليل وتحمي العقل الصغير؟ وهل ستتمكن من مواجهة مشاكل موظفي القطاع المهنية والتربوية التي أصبحت قنابل موقوتة تهدد السنة الدراسية في كل موسم، مبرزا بأنها ستكون كوزيرة للتربية أول شخص يخوض امتحان الجهاز التنفيذي الجديد بداية من أول يوم في تنصيب الحكومة.

واعتبر يحياوي بأن الفترة التي قضاها بابا أحمد على رأس الجهاز التنفيذي التربوي “فترة ركود” ودليله في ذلك عدم تقديمه لأي جديد سوى جملة الوعود التي لم تتغير، مستدلا بذلك على وعده بتغيير البرنامج الدراسي والذي رغم تنصيبه للجان وطنية قامت بعملها على مستوى القاعدة وخرجت بتوصيات إلا أنها بقيت في النهاية حبيسة أدراج مكتبه.

تعليقات

comments


Share with Share on Google+

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق