النقابة الوطنية لعمال التربية" /> النقابة الوطنية لعمال التربية" />
فديوالأسنتيو

كل عام والشعب الجزائري بألف خير

كلمة الأمين العام  بمنـاسبة

عـيدي الاستــقلال و الشـباب”05 جويلية 1962″

 4990194_4d54e

تحيي الجزائر  اليوم ذكرى 05 جويلية 1962 المـوافق لأمجد و أجـمل صفحة من صفحات تاريـخ الجزائر, هـذا اليوم الذي دفع عربونه الملاييـن مـن الشهداء الأبـرار و المجاهدين الأبطال, فـي مثل هـذا الـيوم استعادت الجــزائر سيـادتها و استـقلالها.
إن إحيــاء هـذه الذكــرى يزيـد مـن ترسيـخ القـيم الوطــنية التي ضـحى مـن أجلها الشباب الأمس, و استـحق أن يكــون و باعتراف العالم جمعاء رمزا للأنفة و الكرامة و الفداء.
نعيـش اليوم بأمان و استقرار في كافة ربــوع هـذا الوطن فلنمشي على خطى الأولين و لنكون موحدين حتى نكون خير خـلف لا شـجع سلـف.
و بهذه المناسبة و نحن على أبواب عيد الفطر  المبارك .

555555

يطيب لي باسم المجلس الوطني أن أتقدم لجميع عمال القطاع وبخاصة  منخرطي الأسنتيو بأصدق التهاني و أطيب الأمنيات, داعي الله عز و جل أن تتحسن  أوضاع عمال القطاع  و يعين الجميع على أعباء  الحياة  و أن يعيده على الجميع بموفور الصحة و العمل الصالح والأمن والرخاء  لهذا الوطن .

 

 

الجزائرفي:04جويلية2016

تعليقات

comments


Share with Share on Google+

مقالات ذات صلة

إغلاق