النقابة الوطنية لعمال التربية" /> النقابة الوطنية لعمال التربية" />
المستجدات

التصريح الرسمي للنقابة الوطنية لعمال التربية “الاسنتيو”بخصوص شائعات تسريب اسئلة مواضيع بكالوريا 2016

الأمانة الوطنية
التصريح الرسمي للنقابة الوطنية لعمال التربية “الاسنتيو”بخصوص شائعات تسريب اسئلة مواضيع بكالوريا 2016

إن تسريبات مواضيع البكالوريا “فضيحة إجرامية” إذا تأكدت
سمعة البكالوريا في الجزائر إلى أين؟
بالرغم من التطمينات التي يطلقها أغلب الوزراء الذين تعاقبوا على تسيير وزارة التربية الوطنية خلال السنوات الفارطة وإلى يومنا هذا، وحديثهم في كل مرة عن توفير كل الوسائل البشرية والمادية والمعنوية لإنجاح دورات البكالوريا، إلا أن الواقع سرعان ما يفضح كل التطمينات والتعهدات التي يطلقها من أسندت إليهم مهام تسيير أهم وزارة في البلاد، أوليس من حق الجميع اليوم ان يتساءل عن مدى صحة حقيقة هذه الإشاعات المتداولة من الدوائر الرسمية بقوة حول تسريب مواضيع شهادة البكالوريا دورة2016 ؟ومن المتسبب فيها إذا صحت؟ ولماذا لا يتم فضح المتسبب أمام الراى العام وفي كل وسائل الاعلام الوطنية المسموعة والمقروءة ومعاقبته مهما كانت صفته ومسؤوليته ؟،ام ان الامر يتجاوز المسموح إلى المحظور . هذا من جهة …
ومن جهة اخرى أليست الاستعانة بأجهزة التشويش في بعض المناطق والمراكز وبصفة محدودة مجرد “تشويش عما هو أهم ـ أي ذر الرماد في العيون ــ مثلها مثل محاولة غلق مواقع التواصل الاجتماعي لحظة فتح المواضيع ؟
وفي الأخير تطالب النقابة الوطنية لعمال التربية الاسنتيو الحكومة بتحمّل مسؤوليتها الدستورية التي تقتضي ربط المسؤولية بالمحاسبة، بفتح تحقيق سريع ونزيه لمعاقبة المسؤولين المحتملين عن تسريب مواضيع امتحانات البكالوريا إن ثبت ذلك كما تعبر الاسنتيو عن شجبها جميع أشكال الغش في الامتحانات حفاظا على تكافؤ الفرص بين المتعلمين و المتعلمات وتطالب أيضا بتنظيم امتحان استثنائي في المواد والشعب المعنية بالتسريب إذا تأكد و ثبت هذا الآمر ، مع إجبارية إجراء تحقيق نزيه وشفاف حول ملابسات هذه المهزلة في هذه الحالة واتخاذ القرارات المناسبة في حق المسؤولين عن عملية التسريب، وإخبار الرأي العام بنتائج التحقيق وبالتدابير والقرارات المتخذة في حق المذنبين. إن الاهتمام مستقبلا بالجانب التنظيمي للتحكم في سير امتحان شهادة البكالوريا على حساب الجانب الشكلي الإعلامي سيكون كفيلا بإحداث تكافؤ الفرص بين المتعلمين والمترشحين لأن مواكبة التطور التكنولوجي أضحى حتمية لا مناص منها في تنظيم مثل هده الامتحانات المصيرية في حياة المدرسة العمومية ..
الجزائرفي: 31ماي2016

télécharger

تعليقات

comments


Share with Share on Google+

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق