النقابة الوطنية لعمال التربية" /> النقابة الوطنية لعمال التربية" />
الأمين العام الوطني

رسالة إلى الأسرة الإعلامية بمناسبة اليوم العالمي للصحافة

 

يسعدنا أن نتوجه بالتحية والتهاني والتقدير والاعتزاز إلى الأسرة الإعلامية العزيزة  مراسلين وصحفيين ، وإلى رواد الفكر والإبداع وضمير هذا الوطن، وجنود الكلمة الصادقة وأصحاب الرسالة المؤثرة والأقلام الصارمة .

هنيئا لجميع هؤلاء الذي يمتهنون المتاعب والصعاب لتمكين الرأي العام من حقه في الإعلام..

نود أن نستغل هذه المناسبة الرمزية التي نحتفل فيها  معكم بحرية التعبير و الرأي في الثالث ماي من كل عام حتى نهنأ أنفسنا وجميع الصحفيين من الصحافة المكتوبة والمسموعة في الجزائر و نشد من أزرهم في عملهم المنهك و المتعب. متمنيين لهم مزيدا من النجاح و الإنجازات.

فهنيئا لكل هؤلاء الذين آثروا  على أنفسهم مكافحة الفساد والإرهاب والجرائم وتبليغ انشغالات وطموحات المواطنين نحو مجتمع أفضل وذلك عن طريق أقلامهم متحملين في ذلك كل الضغوطات والممارسات الاستفزازية والتهديدات اللفظية والبدنية ممن يريدون أن يقمعوا حق الجزائري في معرفة الحقيقة كل الحقيقة.

إن النقابة الوطنية لعمال التربية تعتبر الصحفي المعبر الحقيقي عن آمال وطموحات وهموم الجزائريين وتطلعهم نحو غد أفضل لذلك ندعو الجهات المسؤولة لدعم وحماية الصحفيين وتوفير كل الظروف الكفيلة بأداء عمل الصحفي بعيدا عن كل أشكال التهديد والابتزاز والعنف والتصفية..

ولا يفوتنا في هدا المقام  ان نترحم  على أرواح شهداء الصحافة الجزائرية الذين دفعوا حياتهم ثمنا لمبادئهم وتمسكهم بقيم الصحافة الحرة  المستقلة المعبرة عن أماني وأحلام  كل الجزائريين.


وكل عيد والصحافة والصحفيون الجزائريون بألف خير  وهنيئا للجميع.

الجزائر في 3ماي2014

ع/ الأمانة الوطنية

تعليقات

comments


Share with Share on Google+

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق