النقابة الوطنية لعمال التربية" /> النقابة الوطنية لعمال التربية" />
الصحافة

فتح 46 ألف منصب جديد لـ”أساتذة تنسيق التعليم”

الشروق اليومي
وزارة التربية تقرر منحها لأساتذة التعليم الثانوي والمتوسط
قررت وزارة التربية الوطنية، فتح أزيد من 46 ألف منصب مالي جديد، لفائدة أساتذة التعليم الثانوي والمتوسط للترقية في رتبة “أستاذ تنسيق التعليم”، وهي الرتبة التي تعد بمثابة “مناصب عليا” تمنح للموظفين المنتمين للأسلاك الخاصة بالتربية الوطنية. علما أن هذه المناصب لا تمنح عن طريق تنظيم “مسابقة” وإنما يتم اقتراحها من قبل مديري المؤسسات وبتزكية من مفتشي المواد.

وسيتم برمجة عملية ترقية 46.607 موظف على المستوى الوطني من أساتذة التعليم الثانوي المصنفين في الصنف 13 وأساتذة التعليم المتوسط المصنفين في السلم 12، في رتبة عليا وهي “أستاذ تنسيق التعليم”، التي كانت تعرف في السابق باسم “أستاذ مادة أو أستاذ رئيسي للقسم”.

وبالتالي وطبقا لما تضمنه العدد الأخير من الجريدة الرسمية، في عددها 18، فإن الأمين العام للحكومة، وزير المالية ووزير التربية الوطنية بابا احمد عبد اللطيف، قد قرروا بمقتضى القرار الوزاري المشترك المؤرخ في 12 سبتمبر 2013، الذي يعدل القرار الوزاري المشترك المؤرخ في 17 ماي 2010 الذي يحدد المناصب العليا للموظفين المنتمين للأسلاك الخاصة بالتربية الوطنية، فتح 46.607 منصب مالي جديد، بعنوان “أستاذ منسق التعليم”، من بينها 45.303 منصب لفائدة أستاذ منسق التعليم المتوسط و1304 منصب جديد لفائدة أستاذ منسق التعليم الثانوي على المستوى الوطني.

وعلمت “الشروق” من مصادر متطابقة، بأن هذه المناصب العليا للموظفين المنتمين للأسلاك الخاصة بالتربية الوطنية، لا تمنح عن طريق تنظيم مسابقة وطنية وإنما بتكليف مديري المتوسطات والثانويات باقتراح أسماء الأساتذة الذين تتوفر فيهم الشروط سواء بالنسبة لأساتذة التعليم الثانوي المصنفين في السلم 13 وأساتذة التعليم المتوسط المصنفين في السلم 12، بشرط أن يتم تزكيتهم من قبل مفتشي المواد.

مؤكدة بأن يتم اللجوء إلى فتح هذا النوع من المناصب في حال تسجيل شغور في الأساتذة الرئيسيين، على اعتبار أن مهام “أستاذ تنسيق التعليم” أو “منسق القسم”، هي جزء من المهام الموكلة للأساتذة الرئيسيين. في الوقت الذي أضافت بأن هناك رتبتين اثنتين وهما “رتبة منسق المادة” التي تقترح من طرف مدير المؤسسة وبتزكية من طرف مفتش المادة، وأما رتبة “منسق القسم” فتقترح من قبل المدير.

تعليقات

comments


Share with Share on Google+

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق