النقابة الوطنية لعمال التربية" /> النقابة الوطنية لعمال التربية" />
المستجدات

بيان صحفي بتاريخ 15نوفمبر 2014(لقاء تشاوري مع وزارة التربية)

بدعوة من وزارة التربية الوطنية خضرت النقابة الوطنية لقاء تشاوريا مساء يوم السبت15 نوفمبر تحت إشراف معالي وزير التربية وبحضور إطارات الوزارةوممثلي الأسنتيو وبعد الكلمة الترحيبية  للسيد الوزيرة ألقى السيد الأمين العام الوطني كلمة نوه من خلالها بالدعوة ،كما انتقد القرارات الأخيرة التي تسيء لحق الممارسة النقابية  و تعرقلالعمل النقابي ،من جهة أخرى   حمل  الوصاية  مسؤولية اصدار تعليمات  مشتركة  مجحفة في حق من اصطلح على تسميتهم بالايلين للزوال. كما أدان مماراسات  التسويف والمماطلة التي طالت الأسنتيو والمتمثلة في التماطل لتسليم م محضر الردود على الانشغالات لجلسة16أوت2014 …

جدول الاعمال

  1. المسابقات والامتحانات المهنية  والادماج وبالخصوص  التعليمة رقم 004 المعدلة والممتمة بالتعليمة الصادرة في22/09/2014
  2. المطاعم المدرسية الميزانيات الإضافية للمؤسسات
  3. القضايا البيداغوجية من روزنامة الامتحانات والوتائرالمدرسية
  4. الخدمات الاجتماعية
  5. منحة المنطقة
  6. التعيينات في المناصب العليا
  7. طب العمل والمناصب المكيفة
  8. قضايا ومشاكل عمال القطاع في بعض الولايات
  • بخصوص التعليمة رقم 004 المعدلة والممتمة بالتعليمة الصادرة في22/09/2014ترى  نقابتنا بأن الحكومة بهذا التدبير اغلقت باب الإدماج نهائيا في وجه  كل من أنهى التكوين بعد 03حوان 2012 ،واكتفت بالحلول الترقيعية  والمتمثلة في الترقية الى الرتب القاعدية  ولاحقا إلى رتبة أستاذ رئيسي وهوما يعني استحالة  ترقيتهم الى رتبة  أستاذ مكون لأن الوقت المتبقى لهم في القطاع  لايسمح لهم بذلك فاغلبهم مشرف على التقاعد .والوزارة تتحمل تأخر تكوينهم إلى ما بعد جوان 2012 ،كما طالبت وأكدت الأسنتيو مجددا  أمام الوزيرة  بضرورة إدماجهم في الرتب لمستحدثة  رئيسي ،ومكون أو على الأقل السماح لهم بالمشاركة في التأهيل على رتبة مكون مع تقديم ضمانات لفتح مسابقات تأهيل خلال سنتي 2014و2015 .

أما بخصوص تسوية وضعية الأساتذة المفصولين في مسابقات التربية خلال 2012وذلك بعدم مطالبتهم بارجاع الأجور التي تقاضوها مع منحهم الاولوية  في مسابقات التوظيف التي تجرى سنة 2014 لكن الكل يعلم  أن التعليمة صدرت بعدالإعلان عن نتائج مسابقات 2014 فكيف يشاركون في مسابقة قد تم الإعلان عن نتائجها؟

إن التدابير التي وردت في التعليمة المكملة  للتعليمة رقم 004 خاصة المتعلقة بالترقية  للأساتذة والمعلمين وأساتذة التعليم التقني ليس لها أي أثر مالي رجعي سابق لتاريخ الترقية   وهو ما ترفضه النقابة بشدة وتطالب بالأثر المالي الرجعي ابتداءمن 03 جوان 2012تاريخ تعديل القانون الأساسي لعمال التربية

أما موظفي المصالح الاقتصادية فإنه لو سلمنا قانونيا بعدم احقيتهم في المنحة البيداغوجية المقدرة ب4بالمئة من الراتب الاساسي لأنهم ليسوا من هيئة التدريس الا ان استحداث منحة معادلة كمنحة الصندوق او التسيير المالي يعد  حق مشروع تغاضت عنه وزارة التربية وحان وقت استدراكه لذلك اكدت الاسنتيو للوزيرة انه بدون وجود حلول جذرية لملف للايلين للزوال لن يستقر القطاع ولن ترى مقاربة الحكامة النور .

فيما يخص احتساب الخبرة المهنية العامة لأساتذة التعليم المتوسط  وأساتذة  التعليم الأساسي المنحدرين من رتبة  معلم ابتدائية  قبل 01/01/2008  سواء عن طريق الانتداب للتكوين في المعاهد التكولوجية سابقا او الترقية عن طريق التعليمة 1710،فقد اكد السيد  مدير الموارد  البشرية بأنه سيتم مراسلة مديريات التربية لتسوية الوضعية  وتمكين هذه الفئة من حق الإدماج باحتساب الخبرة العامة والجمع بين الرتب.

بالنسبة لمنحة التأطير أكدت الوزيرة  أن الملف  قيدالدراسة  أي  في مرحلته النهائية  قبل التطبيق…

  • المطاعم المدرسية  طالبت النقابة بضرورة صدور النصوص التطبيقية للقانون التوجيهي للتربية الوطنية التي تحدد الطبيعة القانونية  للمدرسة الابتدائية والمتوسطة والتي من خلالها يمكن إعادة النظر  في المرسوم 70/65 المنظم لتسيير المطاعم المدرسية في التعليم الابتدائي  لضمان تسيير أفضل  في المطاعم المدرس بعدما لوحظ  تجاوزات كبيرة وتنصل  الجميع من تحمل المسؤوليات ما بين البلديات ومديريات التربية  والمدارس الابتدائية.وبخصوص الميزانات  الإضافية للمؤسسات التعليم المتوسط والثانوي  طالبت الأسنتيو بضرورة مراقبتها والتحقيق في المؤسسات المستحقة لها ووضع معايير وقوانين  لها .
  • بالنسبة للخدمات الاجتماعية :جددت النقابة مطلبها  وبضرورة إفاد لجنة تحقيق وتحريك مصالح المفتشية العامة للمالية  من أجل كشف التجاوزات على مستوى اللجان الولائية واللجنة الوطنية بعدما عرفته من صراعات داخلية، وتساءلت لماذا لحد الساعة لم يتم تنصيب اللجنة  الحكومية  لجرد الممتلكات  والتدقيق في الحسابات بناء على تعهد الوزير الأسبق .
  • القضايا البيداغوجية :

فيما يخص البطاقة التركيبة لشهادة امتحان البكالوريا أكدنا  على أن الطريقة المعتمدة ن طرف الوزراة باعتماد البطاقة في التوجيه الجامعي لا ولن تجبر التلاميذ على الالتزام بمواصلة الدراسة الى  نهاية الموسم  ،فأحسن طريقة من أجل  دفع التلاميذ  للالتزام  بالدراسة دون انقطاع لا بد من تفعيل  البطاقة التركيبة في احتساب معدل النجاح لشهادة البكالوريا

بالنسبة  لتنظيم روزنامة الاختبارات الفصلية تفاجأت النقابة بعدم توزان مواقيت الاختبارات بين الاطوار الثلاثة  من خلال تاجيل اختبارات المرحلة الابتدائية الى غاية 21جوان  حيث وعدت الوزيرة باستدراك الخلل وعدم تكراره مستقبلا .

كما اكدت وزارة التربية على ضرورة اعداد ميثاق لأخلاقيات المهنة مستقبلا لتحديد المسؤوليات داخل القطاع نظرا لخصوصيته.

  • بالنسبة لطب العمل والمناصب المكيفة اكدت الوزيرة أنهاتتابع الملف عن كثب وهي بصدد اتخاذ إجراءات في الأيام لقليلة القادمة..
  • فيما يخص بالتعيينات  في الوظائف العليا على منصبي مدير تربية وامين عام اكدت النقابة أنه يجب إعادة النظر في كيفيات تعيين اوختيار من يمثل  السياسة التربوية  للحكومة  الجزائرية  نظرا لما عرفته بعض المديريات من تجاوزات وتسيب اعترفت الوزيرة باستفعحاله في عدة مناسبات .
  • قضايا الولايات

تم طرح سلسلة من لمشاكل في بعض الولايات وتقديم ملفات وادلة ثبوتية من أجل إن إنصاف هؤلاء الموظفين وتعهدت الوزيرة بالتدخل   الشخصي لتسوية القضايا والتحقيق فيها  والرد بصورة  مستعجلة عن جميعا .

في الأخير  طالبت  الأسنتيو بضرورة  احترام حق الممارسة النقابية  وعدم عرقلته بتعليمات كبح النشاط النقابي ، وكذا  وعدم تجاهل  المطالب المشروعة للقواعد العمالية   ، وأكد   في ختام  الجلسة السيد الأمين العام بوجناح عبد الكريم أن يتوج اللقاء بتجسيد  توجيهات وتعليمات معالي الوزيرة  ونتائج الحوار على أرض الواقع ولا يكون كما سبق   .  كما  ألح إن  إعادة النظر  في بعض القرارات سيعود بالنفع على المدرسة  الجزائرية ، فليس من اللائق أن نتعامل مع العامل او الموظف كخصم   بل هو مواطن جزائري قبل كل شيء .. فلتتوقف  قرارات وتعليمات  استنزاف الكفاءات التربوية

واخيرا رفعت  الجلسة التشاورية على امل  تجسيد نتائجها  ميدانيا و استئنافها في الأسابيع القادمة

 

تحميل البيان الصحفي

793520

تحميل كلمة  الأمين العام الوطني

793520

تعليقات

comments


Share with Share on Google+

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق