النقابة الوطنية لعمال التربية" /> النقابة الوطنية لعمال التربية" />
الصحافة

الاسنتيو تنتقد تعليمة الوزارة بخصوص “الإدماج”

images
انتقدت تعليمة الوزارة بخصوص “الإدماج”
أساتذة يطالبون بالأثر المالي للترقيات
نشيدة قوادري ………..27سبتمبر 2014
انتقدت، النقابة الوطنية لعمال التربية فحوى التعليمة الوزارية المشتركة بخصوص “الإدماج” في الرتب المستحدثة، على اعتبار أنها قد وردت “منقوصة”، بتهميشها لبعض الأسلاك، كما لم تتطرق للأثر المالي الذي يترتب عادة عن الترقيات.

وترى، النقابة، على لسان أمينها الوطني المكلف بالتنظيم، بأن الحكومة بهذه التعليمة المتممة للتعليمة الوزارية المشتركة رقم 004 المؤرخة في الـ6 جوان الماضي، قد أغلقت باب الإدماج نهائيا في وجه من أنهي التكوين بعد 3 جوان 2012 ، واكتفت بحلول وصفتها بالترقيعية تتمثل في الترقية إلى الرتب القاعدية ولاحقا إلى رتبة أستاذ رئيسي وهو ما يعني استحالة ترقيتهم إلى رتبة أستاذ مكون لأن الوقت المتبقي لهم في الخدمة لا يسمح لهم بذلك، فهم شيوخ أفنوا زهرة شبابهم وجل عمرهم بالتدريس في المدرسة الجزائرية، وهم الآن على مشارف التقاعد، وذنبهم الوحيد إن الوزارة تأخرت في تكوينهم إلى ما بعد 3 جوان 2012، وعلى هذا الأساس أعلنت النقابة مواصلة نضالها في هذا الإطار إلى غاية افتكاك مطلب إدماجهم في الرتب المستحدثة ممن انهوا التكوين بعد جوان 2012، أو على الأقل السماح لهم بالمشاركة في التأهيل لرتبة مكون ورئيسي باحتساب 10 و20 سنة أقدمية، مع تقديم ضمانات بفتح المسابقات والتأهيل خلال سنتي 2014 و2015.

وأكدت، النقابة، أن التدابير التي وردت في هذه التعليمة المكملة للتعليمة رقم 4، خاصة المتعلقة بترقية الأساتذة والمعلمين وأساتذة التعليم التقني ليس لها أي أثر مالي رجعي سابق لتاريخ الترقية وهو ما ترفضه الاسنتيوا بشدة وتطالب بالأثر المالي الرجعي ابتدأ من تاريخ 3جوان 2012 تاريخ صدور القانون الأساسي المعدل 12/240 لموظفي قطاع التربية. مؤكدة بأن التعليمة الجديدة تبقى منقوصة لأن الذين تكونوا بعد 03 جوان 2012 لن يستفيدوا آنيا بالترقية في المناصب المستحدثة،وبخصوص موظفي المصالح الاقتصادية، طالبت النقابة باستحداث منحة معادلة للمنحة البيداغوجية وهي منحة الصندوق أو التسيير المالي.

تعليقات

comments


Share with Share on Google+

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق