النقابة الوطنية لعمال التربية" /> النقابة الوطنية لعمال التربية" />
الصحافة

طبع آلاف الكتب الجديدة في 2014 ثم تغييرها في 2015

images

طبع آلاف الكتب الجديدة في 2014 ثم تغييرها في 2015

نادية سليماني……………….

الخميس 11 سبتمبر 2014 ميلادي الموافق لـ 16 ذو القعدة 1435 هجري

أدخلت وزارة التربية الوطنية تعديلات على جميع كتب الطور الابتدائي، فحسب ما علمته “الشروق” من مصادر متطابقة بوزارة التربية، تمّ مثلا تحيين كتب السنة الأولى والثانية من التعليم الابتدائي، حيث تم تقليص كتاب اللغة العربية بـ51 صفحة بعد ما احتوى الكتاب القديم على 174 صفحة والجديد 123 صفحة، وتم تقليص الدروس ومواكبة المنهاج لكتاب التلميذ، حيث يصبح ترتيب الوحدات في كتاب المٌدرّس يتطابق مع كتاب التلميذ. الاستغناء عن كراس النشاطات في مادة الرياضيات واللغة العربية للسنتين الأولى والثانية من التعليم الابتدائي، وتم أيضا في نفس الإطار حذف وحدتين من الكتاب للسنة الأولى ابتدائي (الوحدة هي ما يُدرّسه المعلم في أسبوع واحد وتشمل نصا في اللغة العربية، القواعد، الكتابة، الإملاء) ومعنى هذا أنه بيداغوجيا تم حذف أسبوعين من التمدرس، تقليص عدد النصوص من كتاب السنة الثانية طبعة 2014، والاكتفاء بنص واحد لكل وحدة بدل نصّين سابقين.

أما بالنسبة لكتاب الرياضيات تم التعامل معه بالطريقة نفسها، وكان الدافع من التعديلات مطابقة المنهاج لكتاب التلميذ (المنهاج هو كتاب المعلم)، تخفيف وزن المحفظة، تقليص حجم الكتب وعددها.

ولكن لوحظ أن هناك خللا في كتاب الرياضيات السنة الأولى ابتدائي، حيث تم نسيان إدراج بعض الدروس المقررة في المنهاج في كتاب التلميذ طبعة 2014، وهو ما سيشوش على المعلم والتلميذ معا في تقييم الدرس، وبالنسبة للسنة الثالثة ابتدائي فتم تعديل كتاب الفرنسية فقط. وما يلاحظ في الكتب الجديدة أنها مصنوعة من نوعية ورق ممتاز.

لكن ما أثار استغراب الشركاء الاجتماعيين، هو سبب تعديل كتب السنة أولى وثانية ابتدائي طبعة 2014، في حين أن الوزيرة قررت الاستغناء عنها نهائيا السنة المقبلة، وتعويضها بكتاب واحد في جميع المواد.

وحسب النقابة الوطنية لعمال التربية “فإن طبع آلاف الكتب الجديدة وتعديلها، ثم تغييرها كلية بعد سنة واحدة يعتبر أمرا غير منطقي، وهو دليل على غياب إستراتيجية واضحة على مستوى الوزارة الوصية، خاصة وأن الجزائر معروفة بتغيير الكتب المدرسية كل 3 أو 4 سنوات، رغم أنه منطقيا مواضيع الكتب قد تستمر لأكثر من 10 سنوات”.

 

أوزان الكتب المدرسية القديمة والجديدة:

كتاب السنة أولى ابتدائي:

لغة عربية: 176 صفحة للقديم، الجديد 124 صفحة.

التربية الإسلامية: 48 صفحة للقديم، الجديد 40 صفحة.

الرياضيات: 100 صفحة القديم، 80 للجديد.

التربية التكنولوجية: 159 للقديم، 111 للجديد.

اللغة العربية: القديم يزن 390غ والجديد 290غ.

تعليقات

comments


Share with Share on Google+

مقالات ذات صلة

إغلاق