النقابة الوطنية لعمال التربية" /> النقابة الوطنية لعمال التربية" />
الصحافة

نقابة “أسان تي يو” تطالب بتعديل رزنامة العطل

images

 

نشيدة قوادري…………………..يوم الاثنين 18اوت 2014

نقابة “أسان تي يو” تطالب بتعديل رزنامة العطل وتقترح:

تأخير الدخول المدرسي عبر 16 ولاية

رفعت، النقابة الوطنية لعمال التربية تقريرا مفصلا إلى وزارة التربية الوطنية، تطالبها بضرورة تأخير الدخول المدرسي المقبل 2014 / 2015، إلى غاية نهاية شهر سبتمبر المقبل بدل الـ7 من نفس الشهر عبر 16 ولاية بالجنوب والجنوب الكبير، مؤكدة بأن التلاميذ يلتحقون سنويا بمقاعد الدراسة في درجة حرارة تتجاوز 50 درجة دون تحرك السلطات الوصية.

وحددت النقابة في تقريرها جملة من الاختلالات الناجمة عن عدم تحديد الدخول والخروج المدرسي بطريقة “علمية” تراعى فيها الجوانب البيداغوجية مع عدم إهمال باقي الجوانب وعلى رأسها الظروف المناخية القاسية في 23 ولاية، ويتعلق الأمر بمناطق الجنوب والجنوب الكبير، الأوراس والساورة، موضحة بأنه لا يعقل توحيد الدخول المدرسي على المستوى الوطني، لأنه من المستحيل أن يلتحق التلاميذ، خاصة صغار السن بأقسامهم في درجة حرارة تتجاوز 50 درجة خاصة بولايات الجنوب والجنوب الكبير وبالخصوص في فترة القيلولة من منتصف النهار وإلى غاية الرابعة مساء في صحرائنا مثل ولايات أدرار، تندوف، بشار، غرداية وورڤلة وغيرها التي تعرف ذروة قصوى في درجة الحرارة في تلك الفترة، في الوقت الذي دعت النقابة وزارة التربية إلى أهمية إدخال تعديلات جوهرية على الرزنامة لإحداث التكافؤ بين ولايات الجنوب والشمال.

وأوضح، الأمين الوطني المكلف بالتنظيم بالنقابة الوطنية لعمال التربية، قويدر يحياوي، في تصريح لـ”الشروق” أن”أسان تي يو”، قد تطرقت في نفس التقرير إلى مشكل تباعد المسافة بين منازل التلاميذ ومؤسساتهم التربوية بولايات الجنوب والجنوب الكبير، بالإضافة إلى انعدام التكييف في جل المؤسسات التعليمية سواء لضعف الطاقة الكهربائية لتشغيلها أو لعدم وجود مبالغ مالية في الأبواب المخصصة لتخليص هذا النوع من المصاريف.

كما اعتبر محدثنا، أن وزارة التربية الوطنية، قد فشلت في سياستها في التسيير وتؤكد عدم إدراكها لواقع القطاع جيدا، مما ينعكس سلبا على النتائج الدراسية في هذه المناطق، موضحا في ذات السياق، بأن الوصاية تنظر للدخول المدرسي”نظرة” سياسية بحتة بعيدة عن النظرة البيداغوجية، في الوقت الذي طالب الوصاية بضرورة الإسراع لمعالجة رزنامة العطل المدرسية والتوقيت الخاصة بالمنطقة من خلال مراعاة الظروف المناخية القاسية بولايات الجنوب، أين تم اقتراح تأخير الدخول بها إلى غاية الأسبوع الأخير من شهر سبتمبر المقبل.

وطالبت النقابة على لسان أمينها الوطني المكلف بالتنظيم وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريط، بإعطائها إشارة انطلاق الدخول المدرسي من إحدى ولايات الجنوب أو الجنوب الكبير، لكي تقف بنفسها على معاناة التلاميذ خاصة صغار السن منهم.

 

 

 

تعليقات

comments


Share with Share on Google+

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق